Modern technology gives us many things.

11 صفة يجب أن تتوافر في مدونتك الإلكترونية لكي تصل للنجاح

0 5

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

هناك ملايين المدونات على الإنترنت بكل لغات العالم تقريباً، ولكن نسبة قليلة جداً من هذه المدونات هي التي تتبع أساليب الربح من التدوين بشكل صحيح أو تحقق الهدف منها بشكل عام.

الكثير من أصحاب المدونات لا يعلمون الكثير حول مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة … فهم يظنون أن الأمر مقتصراً على كتابة بعض المقالات حول أهم الكلمات المفتاحية في مجال المدونة وانتهى الأمر على ذلك.

هذا هو السبب الرئيسي وراء فشل أغلبهم في التدوين … ولهذا السبب ترى كثيراً منهم يقول ” التدوين أصبح من الماضي المنافسة صعبة انا استثمر المال في مدونتي ولا أحصل على عائد لا يأتيني أي عملاء من وراء المدونة لا احقق ربح كافي من المدونة.

وغيرها الكثير من عبارات الشكوى التي يأتينا الكثير منها هنا على الرابحون من خلال الرسائل والتعليقات.

ولهذا أكتب هذه السطور الآن؛ والتي أرغب من خلالها بأخذك في رحلة بسيطة في عالم التدوين لتتعرف معي على كل المعلومات والأسرار التي يتعبها أصحاب المدونات الناجحة … حتى تصبح مثلهم.

إليك مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة التي سنتحدث عنها في الدقائق القليلة القادمة:

  1. محتوى المدونة يتماشى مع الهدف منها.
  2. محتوى المدونة يُكتب على أساس دراسة شخصية العميل المثالي.
  3. كتابة محتوى يناسب مرحلة الشراء التي يمر بها الزائر.
  4. الإهتمام بالـ 5 عناصر الرئيسية لكتابة أي تدوينة أو مقال على الإنترنت.
  5. ضبط المحتوى من أجل زيادة نسبة الـ CTR لكل مقال.
  6. صناعة محتوى حول الكلمات المفتاحية التي تجلب الأرباح مع مراعاة المنافسة.
  7. حضور اللمسة الشخصية في المحتوى.
  8. محتوى المدونة حصري وأصلي.
  9. استغلال مواقع التواصل الاجتماعي للترويج للمدونة بشكل صحيح.
  10. وضوح هيكل المدونة وسهولة البحث فيها.
  11. استخدام المدونة في بناء براند قوي يثق به الزائر.

سنتحدث بالتفصيل عن كل واحدة من هذه الصفات، وسأضع لك الكثير من الأمثلة العملية والمعلومات والنصائح التي ستساعدك على تطبيق ما تعلمته.

كل هذا ستجده معروضاً بأسلوب بسيط وسهل للغاية يناسب أي شخص مهما كان مستواه في التدوين … لهذا أنصحك أن تقرأ هذه المقال كاملاً و لا تكتفي فقط بالعناوين.

اتفقنا؟ هيا بنا نبدأ إذن!

مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة

1. محتوى المدونة يتماشى مع الهدف منها

لماذا تمتلك مدونة على الإنترنت؟ هل يا ترى تسعى إلى:

  • الربح من المدونة بطريقة مباشرة عن طريق الإعلانات أو التسويق بالعمولة؟
  • الترويج لخدمات شركتك وجلب عملاء جدد؟
  • الترويج لخدماتك في مجال العمل الحر؟
  • زيادة المبيعات في متجرك الإلكتروني؟
  • بيع المنتجات الرقمية مثل ( الكتب – الكورسات ) وغيرها؟

كل هدف من الأهداف السابقة له طريقة معينة في صناعة المحتوى، فلا يمكن أبداً أن تمتلك مدونة ناجحة بدون اتباع هذه القاعدة الهامة … دعني أضرب لك بعض الأمثلة.

لنفترض أنك تمتلك شركة لتصميم المواقع الإلكترونية، في رأيك أي أنواع المحتوى التالية أفضل بالنسبة لك:

  1. مقارنة بين شركتك والأسعار التي تقدمها وبين الشركات الأخرى.
  2. نشر نصائح ومعلومات عن أفضل الممارسات التي يجب اتباعها عن تصميم المواقع.
  3. نشر مقالات تشرح فيها كيف تقوم شركتك بتصميم المواقع بشكل احترافي.

إن اخترت نوعية المحتوى الثاني … فأنت على صواب وقد فهمت تماماً ما الذي أهدف إليه … فالمحتوى الأول والثالث لن يجلب لك عملاء الجدد.

بل المحتوى الثاني الذي يخاطب أي شخص يبحث عن كيفية تصميم موقع الكتروني احترافي، فعندما يزور مدونتك ويرى كم المعلومات التي نشرتها ويستفيد منها …

سينظر إلى روابط الخدمات التي تعرضها، وربما يفكر في التعاقد مع شركتك لأنك حققت له المنفعة … لأنك قدمت له معلومات مفيدة بصدق بدون أن تطلب منه أي شيء في المقابل.

دعنا نكمل على المثال السابق، لنفترض أنك تمتلك مدونة للربح من التسويق بالعمولة من برامج وأدوات تصميم المواقع … في هذه الحالة المحتوى الأول في المثال السابق هو الأفضل بالنسبة لك.

هذه هي نوعية المحتوى التي أقصدها … وسنتحدث بالتفصيل أكثر عن فهم عملائك، وكيفية صناعة محتوى يناسبهم خلال العنصر التالي.

2. محتوى المدونة يُكتب على أساس دراسة شخصية العميل المثالي

واحدة من أهم مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة هي أن كل قطعة محتوى تُنشر عليها تستهدف شخصية عميل محددة وتخاطبها بالأسلوب المناسب لها.

أنصحك وبشدة بالاطلاع على دليل ” كيف تصنع شخصية عميلك المثالي “، والذي يحتوي على كل ما تحتاج إليه من معلومات وأدوات وشروحات بالأمثلة العملية.

إن فعلت ذلك ستعرف ما الذي أقصده تماماً بكيفية صناعة محتوى يُخاطب شخصاً معيناً، ويحاول علاج مشكلاته وآلامه، ويساعده على تحقيق أهدافه.

3. كتابة محتوى يناسب مرحلة الشراء التي يمر بها الزائر

في دليل كيفية صناعة المحتوى الرقمي الذي نشرناه سابقاً على الرابحون استخدمت فيه الصورة التالية لتوضيح مراحل الشراء التي يمر بها العميل وأهميتها في صناعة المحتوى.

رحلة المشتري خطوة بخطوة

فكما ترى، أي شخص يشتري أي شيء جديد يمر بهذه المراحل الثلاث ( الوعي – التفكير – اتخاذ القرار بالشراء ) … وفي كل مرحلة تختلف طريقة بحثه واستهلاكه للمحتوى.

إن اطلعت على أي مدونة ناجحة في أي صناعة ستجدها تغطي حاجة العميل في كل مرحلة… خصوصاً إن كان الهدف من المدونة هو بيع الخدمات والمنتجات.

ضع هذه المراحل في اعتبارك … ضع نفسك مكان العميل وتخيل نفسك تمر بكل مرحلة، وحاول أن تكتشف الأسئلة والموضوعات التي تدور في ذهن العميل … بذلك تصنع محتوى مميز يحقق أهدافك.

لا تستهن أبداً بهذه الخطوة على الإطلاق، جرب وسترى النتائج بنفسك.

4. الاهتمام بالـ 5 عناصر الرئيسية لكتابة أي تدوينة أو مقال على الإنترنت

هناك 5 عناصر لكتابة أي مقال على الانترنت؛ هي:

  1. العنوان (Headline)
  2. المقدمة (Introduction)
  3. جسم المحتوى (Body)
  4. الخلاصة (Conclusion)
  5. المطلوب من الزائر (CTA – Call To Action)

كل عنصر يجب أن تعتني به بشكل خاص، فالعنوان يجب أن يكون جذاباً، والمقدمة يجب أن تعطي للقارئ سبباً لكي يكمل القراءة خصوصاً إن أخبرته يحجم الفائدة التي ستعود عليه.

أما جسم المحتوى فيجب أن يكون منظماً مرتباً باستخدام العناصر والعناوين الفرعية مع الإشارة إلى الأرقام والمعلومات الهامة في المقال.

أما الخلاصة فما هي إلا تذكير ببعض المعلومات في الدليل مع تقديم بعض النصائح أو المعلومات المفيدة، أما العنصر الخامس فلقد تحدثنا عنه سابقاً، كل ما عليك معرفة متى تستخدمه في المقال.

لقد نشرنا دليل سابق بعنوان ” كيفية كتابة المحتوى ” تحدثنا فيه عن العناصر السابقة باستفاضة مع الكثير من الأمثلة والمعلومات العملية، هذا بالإضافة إلى الحديث عن معلومات أخرى هامة مثل اختيار صوت البراند.

أنصحك أن تطلع عليه كاملاً … ثم أعد قراءة هذا المقال مرة أخرى حتى ترى وتحلل بنفسك كيف نستخدم هذه العناصر بشكل عملي.

اقرأ أيضاً: الربح من المدونات: كل الطرق والأفكار والخطوات التي تحتاجها

5. ضبط المحتوى من أجل زيادة نسبة الـ CTR لكل مقال

الـ CTR هو إختصاراً لـ Click Through Rate، وهو حساب نسبة النقرات على نتائج البحث إلى عدد الانطباعات التي تحصل عليه.

فالنفترض مثلاً أن هناك 1000 وجدوا مقال معين في نتائج البحث، يا ترى كم منهم سيضغط على رابط المقال … النسبة السابقة هي الـ CTR.

إن لم تكن تعلم فإن الـ CTR تعتمد عليه جوجل في تقييم المحتوى، فهو أحد العوامل التي تستخدمه خوارزميات محركات البحث في ترتيب النتائج.

كل ما تحتاجه لزيادة معدل النقرات على مقالاتك في محركات البحث هو التالي:

  • اتباع قواعد السيو بشكل عام حتى تحاول الوصول بمقالاتك إلى الصفحة الأولى.
  • ضبط العنوان بحيث يحتوي على ( أرقام – كلمات قوية ومؤثرة – السنة الحالية لإثبات أن المحتوى جديد ).
  • ضبط وصف المحتوى ” الكلمات التي تجدها تحت كل نتيجة في صفحة البحث ” يمكنك تعديلها، فالكثير من الناس تقرأ هذه المعلومات حتى تقرر الضغط على رابط الصفحة من عدمه.

حاول استخدام بعض الكلمات المفتاحية والكلمات المؤثرة بحيث توضح لاي شخص الفائدة التي ستعود عليه إن اطلع على المقال الخاص بك.

ليس هناك حجم معين للوصف ولكن لا يفضل ألا يزيد عن ( 120: 158 ) حرفاً، وذلك طبقاً لنتائح البحث على محرك جوجل … فإن دققت النظر جيداً ستجد جوجل تضع فقط 120 حرفاً للوصف في النتائج على الهاتف و 158 حرفاً على سطح المكتب.

بخصوص الكلمات المؤثرة؛ يمكنك استخدام مثلاً ” أسرار – استراتيجيات – خطوات – عقبة – مشكلة – حل – هل تعلم ” وغيرها.

اقرأ أيضاً: 14 استراتيجية لكتابة عناوين مقالات لا يمكن تجاهلها

6. صناعة محتوى حول الكلمات المفتاحية التي تجلب الأرباح مع مراعاة المنافسة

أعتقد أنك تعلم جيداً المبادئ الأساسية للبحث عن الكلمات المفتاحية بطريقة صحيحة، وتعلم الفرق بين الكلمات المفتاحية الطويلة ( Long-tail Keywords ) والقصيرة.

صناعة محتوى حول الكلمات المفتاحية المربحة بذكاء هو –  في رأيي الشخصي – أهم مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة … دعني أوضح لك.

لنفترض أن لديك شركة تعمل في مجال التأمين على السيارات، إن بحثت جيداً على محركات البحث ستجد أن كلمات ” كيفية التأمين على السيارات – التأمين على السيارة ” عليها أكبر معدل بحث، وأيضاً تمتلك أعلى CPC – Cost Per Click بالنسبة للمعلنين وبالتالي فيه أكثر الكلمات منافسة.

ولو بحثت جيداً ستجد كلمات أخرى تدور حول نفس الموضوع ولكن عليها حجم بحث ومنافسة أقل مثل:

  • كيفية حساب التأمين على السيارات.
  • أنواع التأمين على السيارات.
  • شروط وثيقة التأمين على السيارات.

يا ترى أي الكلمات المفتاحية التي عليك استهدافها والتركيز عليها أولاً، هل الكلمات الكبيرة ذات البحث الأكبر والمنافسة العالية … أم تصنح محتوى حول الكلمات الأصغر بحثاً ولكن سهلة المنافسة.

إن كانت مدونتك حديثة نوعاً ما، فبالتأكيد ستذهب إلى الخيار الثاني … فإن فعلت وقدمت محتوى مميز ستحصل على ثقة جوجل مع الوقت، وبالتالي ستحصل على زيارات أكثر … وأرباح أكثر بأقل التكاليف.

فكر بهذه الطريقة عندما تكتب أي مقال على مدونتك حتى تجد الكلمات المربحة، والتي ترتبط بالموضوع الأساسي الذي تتحدث عنه ويبحث عنها عملائك وفي نفس الوقت قليلة المنافسة.

اقرأ أيضاً: تحسين محركات البحث SEO (دليل سيو شامل)

7. حضور اللمسة الشخصية في المحتوى

عندما تذكر قصة بسيطة أو تتحدث عن تجاربك الشخصية أو تعتمد على الفكاهة في بعض الأحيان يرتبط بك القارئ أكثر … لأنه سيتأكد أنك شخص مثله وليس مجرد وهم إلكتروني لا يراه.

سيعلم أنك تفهمه جيداً وتشاركه نفس الرحلة وترغب في مساعدته حقاً … وهذا هو الهدف من أي مقال تنشره على مدونتك؛ أن يثق بك الناس وبالتالي يثقوا في ترشيحاتك أو خدماتك ومنتجاتك.

جرب استخدام هذه اللمسة الشخصية في مقالاتك وسترى فرقاً ملحوظاً في النتائج … صدقني فهذه النصيحة عن تجربة شخصية.

8. محتوى المدونة حصري وأصلي

أهم مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة هي نشر محتوى حصري وأصلي ( Original )، وليس إعادة تدوير مختلف المقالات والمعلومات المنتشرة على الإنترنت.

حتى وإن تحدثت في مدونتك عن نفس المواضيع الموجودة بالفعل … يجب أن تقدم معلومات جديدة ومختلفة، يجب أن تكون لك شخصية وصوت مختلف.

انظر إلى هذا المقال الذي تقرأ الآن … هل تعتقد أننا أول من نتحدث فيه في الويب العربي أو حتى الاجنبي … بالطبع لا، ولكن إن قارنت بنفسك بين ما نقدمه نحن وغيرنا سترى اختلافاً كبيراً.

سترى كيف نقدم المعلومة بأسلوبنا ونستخدم الصور والشروحات والأمثلة العملية على طريقتنا … وفي كثير من الأحيان نقوم نحن بعمل الدراسات والإحصائيات  حتى نقدم معلومة فريدة.

ابذل مجهوداً أكبر وفكر خارج الصندوق، وقم بنشر محتوى يستحق أن يكون على مدونتك … يستحق أن يضيع القارئ بضع دقائق من وقته الثمين … حينها سترى بعينيك نتائج مذهلة.

9. استغلال مواقع التواصل الاجتماعي للترويج للمدونة بشكل صحيح

لا يمكن لأي مدونة ناجحة ألا تمتلك حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي مثل ” فيسبوك – انستقرام – بنترست – لينكد إن ” فهذه المواقع تمثلاً مصدراً هاماً للترافيك.

انظر بنفسك إلى الرابحون، إذهب إلى حساباتنا المختلفة على السوشيال الميديا لترى كيف نعتمد عليها في الترويج لما ننشره هنا باستمرار، وبطريقة ذكية وغير ملحة على المتابعين.

وقريياً سيكون لنا تواجد قوي على منصة اليوتيوب … هكذا نحاول أن نطور من أنفسنا ومن طرق الترويج لما ننشره باستمرار … وعليك أن تفعل مثلنا حتى تمتلك مدونة إلكترونية ناجحة.

دعني أؤكد على ضرورة عدم الإلحاح أو استخدام الأساليب المستفزة مثل ” اذهبوا إلى مدونتني ” وترك تعليقات في كل جروب أو صفحة للترويج لنفسك.

لا تفعل ذلك، بل قدم المنفعة و المعلومات المفيدة للمتابعين سواء على حساباتك الشخصية أو اي مكان آخر، كما أشرت سابقاً اذهب بنفسك إلى حسابنا على انستجرام لترى بنفسك.

كما أنصحك بضرورة الاطلاع على الأدلة التالية لما تحتويه على خطوات وإرشادات عملية ربما لا تجدها في مكان آخر.

10. وضوح هيكل المدونة وسهولة البحث فيها

أي مدونة ناجحة تمتلك قائمة رئيسية مفصلة تحتوى على أقسام المحتوى وتوضح الصفحات الرئيسية التي يحتاج إليها أغلب الزوار خصوصاً في حال بيع المنتجات والخدمات.

تقسيم المدونة بشكل جيد هو أمر سهل وبسيط، وعلى الرغم من ذلك الكثير من أصحاب المدونات لا يهتمون به على الرغم من أهميته في تحسين وقت زيارة المدونة ( Dwell Time ).

كما يجب عليك الاهتمام بالجزء السفلي من المدونة ( Footer ) بحيث تضع فيه معلومات التواصل، والصفحات الهامة التي تريد كل الزوار أن يجدوها طوال الوقت.

11. استخدام المدونة في بناء براند قوي يثق به الزائر

لماذا تعتقد أنني أتحدث دوماً باسم موقعنا ” الرابحون ” كلما سنحت لي الفرصة … أو لماذا أخبرك عن المصادر والأدلة والشروحات التي نشرناه سابقاً باستمرار طوال المقال؟

هل تظن أنني أريدك فقط أن تذهب إلى قرائتها أم أنني أريدك أن تتذكر دوماً براند الرابحون، أن تثق بنا كمصدر رئيسي تعتمد عليه في الحصول على المعلومة الموثوقة الكاملة.

أتدري أن أحد المديرين بشركة جوجل قال يوماً ما بأن “ البراند هي الحل ” عندما سألوه عن كيفية ترتيب نتائج البحث والتغلب على المعلومات المغلوطة.

فليس فقط الزوار هم من يبحثون عن البراند القوية التي يثقون بها … حتى جوجل نفسها تبحث عن هذه البراندات حتى تنشرها أكثر في نتائج البحث وتقدم للمستخدمين معلومات موثوقة.

اقرأ أيضاً: ما هي هوية العلامة التجارية

البراند ليست فقط مجرد استخدام ألوان أو خطوط معينة بشكل دائم … البراند هي كيان كبير لها هدف و رؤية وطابع خاص يشعر به كل من يتعامل معها.

لهذا عليك أن تصنع لنفسك براند قوي من اليوم الأول حتى تمتلك مدونة إلكترونية ناجحة.

الخاتمة

إن دققت النظر في ترتيب مواصفات المدونة الإلكترونية الناجحة التي تحدثنا عنها ستجد أنها تغطي 3 جوانب رئيسية وهي:

  • كيفية صناعة المحتوى
  • كيفية استغلال السيو بشكل صحيح
  • كيفية بناء براند حول المدونة

هذه الجوانب هي الأعمدة الرئيسية التي تعتمد عليها أي مدونة تريد أن تحقق النجاح، ويكون لها تواجد مؤثر في فضاء الإنترنت الذي ليس له حدود.

وبعد أن تعرفت على هذه الجوانب بشكل تفصيلي كل ما تبقى الآن هو التنفيذ … ابدأ الآن ولا تضيع مزيداً من الوقت، فهناك الكثير من الأرباح والعملاء في انتظارك.

أتمنى لك التوفيق، وإلى لقاءٍ قريب!


Leave A Reply

Your email address will not be published.